غاب الجسد وظل أثر الفراشة، رغم مرور عام على رحيل الفنانة الفلسطينية ريم بنا، إلا أن صوتها وأغانيها التراثية الآسرة ظلت حاضرة بيننا